الجراحة الروبوتية الأولى في أوروبا لعلاج سرطان الأعضاء التناسلية الخارجية

تم إجراء الجراحة الروبوتية الأولى في أوروبا لإزالة العقد الليمفاوية الإربية لعلاج السرطان المتقدم بالقضيب في مركز Interbalkan Medical Center الطبي في ثيسالونكي، وتم عرضها على المجلس الدولي للجراحة الروبوتية في قبرص.

أُجريت الجراحة بواسطة أطباء المسالك أثانسيوس بيكوس و أندرياس أندرو، وهما جراحان معتمدان لإجراء الجراحة الروبوتية، فضلاً عن إنهم من الجراحين الرواد في اليونان وفي الخارج.

إزالة العقد الليمفاوية الإربية هو الإجراء العلاجي الوحيد لعلاج السرطان المتقدم بالأعضاء التناسلية الخارجية في الرجال والنساء.

تكون أورام الأعضاء التناسلية الخارجية، في غالبيتها، مقاومة لطرق الخط الثاني للعلاج مثل العلاج الكيماوي والإشعاعي، كما إن المعدلات المرضية المرتفعة للجراحة المفتوحة، مع عدم الارتياح الشديد للمريض وزيادة تكاليف الإقامة بالمستشفى ومدتها، تبرر قلة الحاجة إلى إجراء الجراحات على مدار العالم.

إزالة العقد الليمفاوية الإربية بالجراحة الروبوتية ذو نتائج ممتازة للمرضى بالسرطان المتقدم للأعضاء التناسلية الخارجية، كما إن الجراحة الروبوتية لا تشمل أي مضاعفات بمنطقة الإرب كالتنخر الجلدي وتحلل الجرح، بينما انخفض معدل حدوث مضاعفات أخرى كالقيلة الليمفاوية بشكل كبير.

يمكن عمل الجراحة فقط بواسطة أطباء مسالك بولية مرخصين وبالغي الخبرة باستخدام نظام دافنشي للجراحة الروبوتية، الموجود فقط في مركز Interbalkan Medical Center الطبي في شمال اليونان.