الانصمام المخي

مركز Interbalkan Medical Center الطبي في ثيسالونيكي هو المستشفى الوحيد في شمال اليونان الذي يجري عمليات الانصمام بشكل منهجي، لعلاج العديد من الأمراض بالجهاز العصبي المركزي.

حيث يُعد قسم من أقسام الجراحة يسعى لعلاج أمراض الأوعية بالجهاز العصبي المركزي (المخ والحبل الشوكي)، وقد تطور بشكل سريع خلال الـ 25 عامًا الأخيرة.

الميزة الرئيسية في الانصمام أنه يتعامل مع الأوعية الدموية المخية من خلال تجاويفها نفسها (داخل الأوعية) وليس من الخارج كما في الجراحات المعتادة بعمل ثقب للجمجمة.

هذا النوع من التعامل الداخلي مع أشعات عالية الوضوح على الأوعية، وأشعات ثلاثية الأبعاد، وقسطرات دقيقة، وأحدث السلوك الدقيقة، ومواد الانصمام المستحدثة باستمرار يساعد على علاج داخلي وعائي للعديد من الأورام بالمخ والحبل الشوكي، مع نتائج ممتازة، ومعدلات مضاعفات بالغة الانخفاض.

الأمراض التي تُعالج في الغالب بجراحة داخل الأوعية هي:

  • تمدد الأوعية الدموية المخية المنفجرة مع وجود نزيف تحت العنكبوتية، وغير المنفجرة كذلك،
  • العيوب الخلقية الوريدية الشريانية، الوصلات بالمخ والحبل الشوكي،
  • الوصلات الشريانية الوريدة بالطبقة الجافية، والوصلات الشريانية الوريدية الناتجة عن حادث أو غيره بالرأس والرقبة،
  • ضيق الشرايين المخية (الشريان السباتي، الشريان المخي الأوسط، الشريان القاعدي، وغير ذلك)،
  • ضيق الشرايين خارج المخ، كالشريان السباتي، والشريان الفقري،
  • السكتات الدماغية الحادة الناتجة عن قصور الإمداد الدموي لانسداد وعاء مخي كبير،
  • الأورام ذات الإمداد الدموي الموجودة بالرأس والرقبة والعمود الفقري، كعلاج سابق للجراحة أو علاج تخفيفي (ورم سحائي، ورم خلايا شوان، ورم الخلايا المستقتمة، ورم الخلايا الأرومية الوعائية، ورم الخلايا الوعائية الليفية)،
  • الأورام الوعائية بالرأس والرقبة والعمود الفقري، كعلاج وحيد أو مكمل،
  • نزيف الأنف، وغيرها من أنواع النزيف صعب التحكم فيها بالرأس والرقبة.

تم اعتماد إجراءات المنظار الوعائي في الحالات المذكورة أعلاه كأفضل الطرق المختارة المفضلة نتيجة لطبيعتها غير المسببة لضرر بالمقارنة بالجراحة المفتوحة المعتادة، كذلك بسبب نتائجها طويلة الأمد، وانخفاض معدلات المضاعفات.

مركز Interbalkan Medical Center الطبي مستعد لعلاج أي حالات على مدار اليوم، باستخدام طريقة الانصمام، وأي من إجراءات جراحة الأعصاب التي تبدو ضرورية. حيث يُعالج العديد من المرضى سنويًا في المستشفى مع نتائج تقارن بتلك التي تتم في المراكز الطبية العالمية.

جراحة الأعصاب

يضطلع جراحي أعصاب بارزين – مساهمين في مركز Interbalkan Medical Center الطبي، بإجراء أصعب الجراحات تخصصًا وأكثرها تعقيدًا باستخدام أحدث الأدوات، كالتحفيز العميق للمخ، وزرع مضخة لعلاج التشنج والألم المزمن، وكذلك تقنيات علاج ألم العصب الثلاثي.

إنها تغطي كامل نطاق اضطرابات جراحة المخ والأعصاب، مثل:

  • جراحات العمود الفقري (الفقرات العنقية والصدرية والقطنية) مع تقنيات بسيطة (جراحات غزوية بسيطة بالعمود الفقري) – استئصال قرصي عبر الجلد – لحام فقرات عبر الجلد – حقن مادة الديسكوجيل – أشعة على الأثراص – أورام الفقرات والحبل الشوكي.
  • جراحات أورام المخ، مثل الأورام الدبقية، الأورام السحائية، ورم العصب السمعي، والانبثاث السرطاني، إلخ.
  • التكتلات الدموية بالمخ، التورم المائي، وإصابات الحوادث.
  • اضطرابات الأعصاب الطرفية للعصب الزندي، واعتلال النفق الرسغي.
  • ألم العصب الثلاثي مع تخفيف للضغط بالأوعية الدقيقة.

يمكن علاج الأمراض التالية:

  • مرض باركنسون
  • التشنج العضلي
  • فرط التوتر العضلي بعد إصابات المخ والجمجمة
  • الارتخاء العضلي، متلازمة الالتهاب الدماغي الراعوش

تمدد الأوعية المخية

يحدث التمدد الوعائي للأوعية المخية بالجدار، وهو إما نتيجة لعيب بنائي أو نتيجة لضغط إضافي من سريان الدم، وهي ليست عيوبًا خلقية، ولكنها تحدث على مدار عدة سنوات في الشريان الذي يحتوي على بعض العوامل المساعدة المذكورة أعلاه، وهي غالبًا ما تكون في شكل كيس بجدار الشريان، وتلك بعض الأمثلة التخطيطية على التمدد الوعائي المخي:

خلال التمدد الوعائي المخي هناك فرصة انفجار ونزيف داخلي (نزيف تحت العنكبوتية، تكتل دموي بالمخ، وما إلى ذلك)، وهو ما قد يؤدي إلى مضاعفات خطيرة للمريض، وهذا هو السبب أنه فور تشخيص التمدد الوعائي، يجب علاجه بأقرب ما يمكن.

يتم علاج التمددات الوعائية عادة باستخدام ثقب الجمجمة، وعزلها باستخدام مشبك خاص أو أكثر، وتلك الجراحة بالغة الخطورة وترتبط بحدوث مخاطرات كبيرة، وهذا هو سبب استبدالها اليوم بالانصمام، وهي طريقة الغزو البسيطة ، مع نتائج ممتازة، ومعدل مضاعفات منخفض.

لا يتم الانصمام مع ثقب الجمجمة، ولكنه يتم من خلال إدخال قسطرة دقيقة خلال الشريان الفخذي الأيمن إلى حويصلة التمدد الوعائي، وبعدها يتم توجيه لفيفات الانصمام إلى التمدد الوعائي، حتى يتم إزالة انسداد الحويصلة تمامًا، ويتوقف السريان الدموي.


تلك هي بعض الأمثلة على الانصمام في حالات التمدد الوعائي:

نتائج انصمام التمدد الوعائي ممتازة، مع معدلات منخفضة للمضاعفات، كما تتضمن ضيقًا بسيطًا للمريض. ولذلك، فإن الاختيار الأول حاليًا لعلاج التمدد الوعائي المخي على مستوى العالم هو الانصمام، بينما يظل ثقب الجمجمة اختيارًا ثانيًا في نسبة قليلة فقط من الحالات التي لا يمكن علاجها بالانصمام، وذلك لأسباب تقنية أو تشريحية.